هذا تجميع لبعض العنواين، تعب فيها ناس غيري، و نشرت في اماكن كثيرة، و انا جمعتهم بس في مكان واحد، عشان نكون كتبنا سطر من التاريخ، حتى لا ننسى

 قال رسول الله صلى الله عليه وسلم “آية المنافق ثلاث إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا أؤتمن خان”

انا هنا عشان اتكلم عن الكلام و عكسه .. عن شخص قال كلام وكذب و منفذوش، و قال وعود وأخلفها و منفذهاش، و أمن أمانة و خان الأمان
سيدي الرئيس، لقد كذبت علينا، مرة تلو المرة، و قدمت المبررات و ساندك إعلامك، و صدقك مؤيدونك و أثبت انك لست رئيسا للمصريين، و لكن رئيسا لجماعتك فقط. سيدي الرئيس، كذبك زاد من حدة الإستقطاب في أول شهور حكمك. كان يمكن ان تدخل التاريخ الأبيض من أوسع أبوابه، و لكن قررت انك تكون مثل الرؤساء السابقين

لقد قلت احاديث كثيرة و في أخر حديث لك في التلفزيون المصري، تموهت كثيرا و تهربت من اسألة كثيرة مهمة و شابه حديثك الخداع والكذب. قلت لا يوجد تهجير لأقباط و قللت من شأن مشاكل المجتمع و قلت انك قابلت المعارضة للحديث عن الإعلان الدستوري و لم يحدث  “قال المستشار أحمد مكي، وزير العدل، إن الإعلان الدستوري الأخير الذي أصدره الدكتور محمد مرسي، رئيس الجمهورية، كان يقتضي حواراً مع القوى السياسية قبل إصداره“، و قلت انك حادثت مستشارينك و ها هم يستقيلون ! لقد تحدث كثيرا و كذبت كثيرا، سيدي الرئيس

وعودك التي أخلفتها لا تعد و لا تحصى، و من قبل الرئاسة حتى، وعدت بالحوار الوطني و وعدت بعدم طرح الدستور للإستفتاء إلا بتوافق و أخلفت، و وعدت بإعادة التوافق الى اللجنة التأسيسية و أخلفت و ها هو محتوى اللجنة من أعضاء صوتوا على المسودة النهائية وعدت بعدم “قصف أقلام أو غلق قنوات” و أخلفت و تستمر في خلف وعودك سيدي الرئيس

الأمانة…. أمنت على شعب مصر، فقتل في عهدك، الأطفال و الشباب و الرجال العزل، أُمنت ان تحترم القانون و الدستور و خنت الأمانة بإعلانك الغير دستوري، و ها انت تشعل الفتنة بيدك، و لماذا؟ لتنال سلطة مطلقة؟ لتحمي الشعب من مؤامرة في الطريق؟ في الحالتين، هل تظن ان الشعب ابله؟ أو فقد الأمل في الحرية؟ لن يحكمنا ديكتاتور بعد ٢٥ يناير

المزيد من المقالات و الفيديوهات التي تدل على كل ما سبق

مرسي: إقالة المشير إعلاءً للديمقراطية.. ولن أستخدم “التشريع” إلا في أضيق الحدود ، و كان “أضيق الحدود” إعلان دستوري بجلالة قدره

حتى انا أسف يا ريس مسكت غلطات الحوار … حاجة تقهر والله. تحليلات لما قاله الرئيس في حواره مع التلفزيون المصري

  وعود بلا انجازات

الرئيس محمد مرسي مع الإعلامي يسري فودة قبل أسبوعين من انتخابات المرحلة الثانية .. يتحدث عن حملة صفحة كلنا خالد سعيد التي طالبته بإعادة تشكيل التأسيسية .. الرئيس مرسي طلع بيان الصفحة من جيبه وقال: أنا موافق على الكلام ده كله .. والنهاردة الرئيس مرسي بدل ما حتى يعمل توافق وطني حقيقي كما وعد ويتواصل مع الـ 26 عضو اللي انسحبوا من الجمعية .. قرر مع أعضاء الجمعية على انهاء الدستور في 24 ساعة لدرجة إن اللي حضروا بالاحتياطي كانوا 85 عضوا .. وكمان قرر بعدها بساعات بإعلان طرح الدستور للاستفتاء بدون أي حوار حقيقي

الرئيس مرسي لا ينفك ان ينكث بالعهد تلو العهد ويخل بالوعد تلو الوعد .. الفيديو ده تسجيل لكلمة السيد الرئيس في احتفالية نقابة المحامين يوم 11 أكتوبر 2012 (يعني فقط منذ اقل من شهرين)!

عند الدقيقة 11:40 يقول السيد الرئيس: “لن يكون لمصر ابدا دستور -كما يقول البعض- يعبر عن فئة دون اخرى .. الشعب المصري مش هيوافق .. مسؤوليتي أن أعرض هذا المقترح بدستور على الشعب بحرية تامة وأمانة كاملة”

الأهم بقى يجي عند الدقيقة 14:50
يقول السيد الرئيس: “لن أعرض المقترح على الشعب الا إذا رأيت توافقا من الكل قبل ان يعرض .. هذا أمر منتهي .. هذا أمر منتهي”

يذكر أنه بمجرد استلام السيد الرئيس المسودة النهاية لمقترح الدستور بألامس 1 ديسمبر 2012 من رئيس لجنة بدأت بـ 150 عضو -اساسي واحتياطي- وانتهت بـ 86 عضو فقط، أعلن سيادته بعدها بدقائق عرض المقترح على الاستفتاء يوم 15 ديسمبر 2012!!

شكر الرئيس محمد مرسي المحكمة الدستورية و قال فيها اشعار و على مدى شفافيتها و على انه كيان مهم و حاليا، بداية من ١ ديسمبر ٢٠١٢ ، يحتل مؤيدينه و يحاصرون المحكمة الدستورية في المعادي، و يقال انها كيان “فلول” و كيان فاسد هدفه حل التأسيسية و الشورى و ده فيه خراب للبلاد، و لذلك تم الإستعجال في مسودة الدستور و طرحها للإستفتاء على الشعب، في حالة قررت المحكمة يوم ٢ ديسمبر بحل اللجنة، و من هنا تكون قد تمت عملها فيكون الحكم “فشوش” و ليس له قيمة

كلمة الرئيس للمحكمة الدستورية

و يوجد ايضا وعود وعدها للقوة الوطنية شخصيا، و كان في إجتماع في فندق فيرمونت وحوى هذا اتفاق فندق ”الفيرمونت” على ستة وعود، عددها الناشط وائل غنيم في تعليق كتبه على موقع التواصل فيسبوك؛ حيث تمثلت في التأكيد على الشراكة الوطنية والمشروع الوطني الجامع الذي يعبر عن أهداف الثورة وعن كافة أطياف، ومكونات المجتمع المصري ويمثل فيها المرأة والأقباط والشباب… و السعي لتحقيق التوازن في تشكيل الجمعية التأسيسية بما يضمن صياغة مشروع دستور لكل المصريين، الشفافية والوضوح مع الشعب في كل ما يّستجد من متغيرات تشهدها الساحة السياسية”. المصدر

طب باقي ايه؟ ماهو الجواب بيبان من عنوانه، و مرسي أصبح رئيسا شرعي للإخوان و أسرع رئيس غير شرعي  شعبه كرهه

عندما تحدث الرئيس، فقط :

Advertisements

Got something to say!!!

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s